عصابة الإتجار في الأعضاء البشرية تُسلم 14 ألف دولار مقابل”كلية مغربي”

مغرب تايمز - عصابة الإتجار في الأعضاء البشرية تُسلم 14 ألف دولار مقابل"كلية مغربي"

مغرب تايمز

علاقة بشبكة الاتجار في الأعضاء البشرية  وتهريب المخدرات التي أحال المكتب الوطني لمكافحة الهجرة غير المشروعة التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية أربعة أشخاص ضمنهم ثلاثة نساء  على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تشير الأبحاث إلى أن الضحايا كانوا يُستدرجون عبر إعلان في “فيسبوك”، قبل ما تتم مطالبتهم بإجراء  التحاليل وإنجاز جواز السفر.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن من يقعون في شباك هذه العصابة يجري تسفيرهم إلى تركيا، حيث تستئصل كِلاهم مقابل 14 ألف دولار يورو.

وكانت باشرت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أبحاث ميدانية وتحريات تقنية في هذه القضية، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك انطلاق من ما جاء في الإعلان الذي كان يجري من خلاله عرض خدمات استئصال أعضاء بشرية، وتحديدا الكلي، بمصحات خاصة توجد خارج المغرب مقابل مبالغ مالية مهمة بعملات أجنبية.

وأسفرت إجراءات البحث القضائي، عن توقيف أربعة أشخاص، من بينهم ثلاث سيدات، وذلك للاشتباه في تورطهم في تهجير أشخاص إلى الخارج والوساطة في الاتجار بأعضائهم البشرية، كما مكنت الأبحاث والتحريات، في هذه المرحلة من البحث، من التوصل إلى ضحيتين ممن قاموا ببيع كليتهم بتركيا مقابل مبالغ مالية بالعملات الأجنبية.

كما أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة، أن عناصر هذه الشبكة الإجرامية كانوا يستغلون بعض الضحايا في عمليات تسلم ونقل كميات من المخدرات، سواء داخل المغرب أو خلال سفرياتهم نحو الخارج، كما كانوا يرتبطون بعلاقات مع شبكة إجرامية تنشط خارج المغرب، تضم مواطنين أجانب متورطين في استئصال وبيع الأعضاء البشرية.