الحبس النافذ والغرامة المالية للبرلماني “سعيد الزايدي”

مغرب تايمز - الحبس النافذ والغرامة المالية للبرلماني "سعيد الزايدي"

مغرب تايمز

أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء أمس، البرلماني “سعيد الزايدي” بالحبس النافذ لمدة سنة وبغرامة مالية قدرها 800 ألف درهم وتعويض مدني قدره 500 ألف درهم.

وتمت ملاحقة “الزايدي” رئيس جماعة “واد الشراط”، بجناية الارتشاء والابتزاز، بعد ضبطه متلبسا بالحصول على مبلغ مالي من أحد المقاولين بالرباط، ليتم متابعته في حالة اعتقال بأمر من وكيل الملك.

وتعود فصول القضية حين التقى البرلماني بأحد رجال الأعمال الذين ينشطون في مجال العقارات، حيث قدم الأخير هدية لرئيس الجماعة، ثم طلب منه مرافقته إلى سيارته حيث أهداه محفظة بداخلها مبلغ 40 مليون سنتيم، لتتدخل عناصر الشرطة وتوقف المعني متلبسا باستلام رشوة.

ومن جهته، دافع “الزايدي” عن نفسه وتورطه في الملف مدعيا تعرضه لكمين تم نصبه له من طرف جهات معينة لم يفصح عن هويتها.