“لارام” توقف عقود الطيارين المتدربين دون تعويض

مغرب تايمز - "لارام" توقف عقود الطيارين المتدربين دون تعويض

مغرب تايمز

قررت شركة الخطوط الملكية المغربية إنهاء عقود الطيارين المتدربين المحتجين، دون منحهم أي تعويض.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فقد توصل هؤلاء المتدربين برسائل من مسؤول في قسم الموارد البشرية بالشركة يخبرهم أن عقودهم كطيارين متدربين ستتوقف بدأ من 1 أبريل.

وكانت شركة “لارام” أوقفت عقودها مع هؤلاء الطيارين بسبب الجائحة دون منحهم أي تعويضات.

ويتعلق الأمر ب105 طيارا شابا وشابة، أغلبهم مهندسون تقدموا لاجتياز مباراة أعلنت عنها الشركة، ليصبحوا طيارين، وبعد قبولهم، تم توجيههم للخضوع لتدريب في مدرسة للطيران في تولوز بفرنسا، لمدة 3 سنوات، منذ 2017.

وقامت هذه الأخيرة، بضمان حصول هؤلاء الطيارين على قروض بنكية تتراوح بين 120 و140 مليون سنتيم لسداد كلفة التكوين على أساس أن يعيدوا الأقساط إلى البنك بعد توظيفهم في الشركة كطيارين متعاقدين مع الشركة.

وعانى المتدربين السالف ذكرهم، ليس فقط بسبب توقيف عقودهم، لمدة سنتين إنما أيضا بسبب ملاحقتهم القضائية من طرف الشركة لاسترجاع القروض التي ضمنتها.