بوريطة.. قمة “النقب” أفضل رد على الإرهاب

مغرب تايمز - المغرب رئيسا لمجموعة النقاش التابعة للتحالف الدولي لهزيمة داعش

مغرب تايمز

اختتمت اليوم، الإثنين 28 مارس 2022، قمة النقب، التي عرفت مشاركة أربع وزراء خارجية عرب، علاوة على إسرائيل والولايات المتحدة، أعمالها بعد وقت قصير من انطلاقها.

وفي هذا السياق، ذكر وزير الخارجية ناصر بوريطة، أن حضوره إلى جانب نظرائه العرب في قمة النقب، هو “أفضل رد” على هجمات مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية مثل إطلاق وابل من النار في إسرائيل، والذي وصفه بأنه هجوم إرهابي.

وقال بوريطة في تصريحاته للصحفيين، “أعتقد أن وجودنا هنا اليوم هو أفضل رد على مثل هذه الهجمات”.

كما أكد أن تواجد المغرب في هذه القمة بقرار من الملك، الهدف منه إرسال رسالتين، الأولى للدولة المضيفة والشعب الإسرائيلي.

وشدد بوريطة، على أن استئناف العلاقات بين البلدين، خطوة ناتجة عن قناعة و علاقات تاريخية بين المغرب و اسرائيل ، والملك و المجتمع اليهودي.

في إشارة منه إلى أن الولايات المتحدة شريك لتعزيز عملية السلام، متابعا: “حققنا الكثير من التقدم في العلاقة مع إسرائيل”.

وأضاف بوريطة، أنجزنا اتفاقات عديدة مع إسرائيل منذ تطبيع العلاقات.. قريبا سنعمل على زيادة التبادل الدبلوماسي مع إسرائيل.

مؤكدا على أن الحل ممكن للصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين و الملك محمد السادس يدعم حل الدولتين.. ونحن هنا للدفاع عن قيمنا ومصالحنا ونشر روح التعايش.