موسكو تقصف دونباس وبايدن يلتقي “لاجئين” في بولندا

مغرب تايمز - موسكو تقصف دونباس وبايدن يلتقي "لاجئين" في بولندا

مغرب تايمز

أعلن الجيش الروسي إعادة تركيز هجومه على منطقة دونباس في شرق أوكرانيا، في وقت يواصل الرئيس الأميركي جو بايدن جولته الأوروبية في بولندا حيث يلتقي السبت لاجئين أوكرانيين.

وكشفت رئاسة أركان الجيش الأوكراني في بيانها الأخير فجر السبت “إلحاق خسائر جسيمة بالمحتل الروسي” في منطقة دونيتسك ولوغانسك، أكبر مدينتين في دونباس، مشيرة إلى إسقاط ثلاث طائرات وتدمير ثماني دبابات ومقتل حوالى 170 جنديا من الجانب الروسي.

مما ينبغي مقاربة هذه الأرقام بحذر في ظل حرب المعلومات الشديدة الجارية بين الطرفين، وسط صعوبات كبرى في التثبت مما يجري على الأرض من مصدر مستقل، بعد أكثر من شهر على بدء الغزو الروسي.

وكانت المفاجئة من قيادة القوات الروسية حين أعلنت الجمعة “تركيز الجزء الأكبر من الجهود على الهدف الرئيسي: تحرير دونباس”، ما يتباين مع تأكيدات موسكو حتى الآن بأن هجومها يهدف إلى “نزع السلاح واجتثاث النازية” في أوكرانيا ككل وليس فقط في المنطقة التي تضم “الجمهوريتين” الانفصاليتين المواليتين لروسيا.

وقال رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية الجنرال كيريلو بودانوف للصحافة الأميركية يوم أمس الجمعة أن الجيش الروسي “مجرد أسطورة” مبرزا أنه “يقوم على تركيز للقوة على شاكلة العصور الوسطى وعلى أساليب قتالية قديمة”.

وتواصل روسيا خارج منطقة دونباس، قصفها.

ومن جهة، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن المعارك متواصلة “لصد هجوم العدو”، مردفة أن خط الجبهة لم يتحرك.

وتؤكد قوات كييف مواصلة هجومها المضاد على خيرسون بجنوب البلاد، المدينة الكبرى الوحيدة التي احتلتها القوات الروسية بالكامل.