منتجي ومصدري الخضر والفواكه يحددون ثمن “مطيشة” بسوق الجملة إنزكان

مغرب تايمز - منتجي ومصدري الخضر والفواكه يحددون ثمن "مطيشة" بسوق الجملة إنزكان

مغرب تايمز

على اثر الإرتفاع الصاروخي الذي لحق الطماطم المادة الحيوية، عقدت جمعية منتجي ومصدري الخضر والفواكه بأكادير لقاءا توصليا، أمس الخميس، أعلنت من خلاله قرارها بخصوص تقليص حصص التصدير بشكل توافقي يروم تدعيم القدرة الشرائية للمواطن وتنظيم السوق، كما قررت تحديد بيع الطماطم بين 3 الدراهم و4 دراهم ونصف بسوق الجملة بإنزكان، وذلك في أفق خلق توازن في السوق.

وتم استعراض خلال اللقاء الخطوات التي اتخذتها الجمعية من أجل توفير العرض الكافي في الأسواق ودعم القدرة الشرائية للمواطنين والحد من الزيادات المهولة في أسعار الخضر عموما والطماطم خاصة، بعد أن اثقلت الأزمة جيب المواطن.

وأكد المنتجون أن المغاربة يقبلون على طلب الطماطم لاسيما في رمضان، لذا ومن أجل الرفق بجيوبهم، قرروا تحقيق توازن بين الطلب الخارجي بتخفيضه من 1200 طن إلى 700 طن يوميا، وبين الطلب في السوق المحلي من خلال وضع أثمنة معقولة، دون الإخلال بالعقد الذي يجمعهم مع زبنائهم في أوربا، وتنفيذا لما تم التوافق عليه في اجتماع الأربعاء بين رئيس الغرفة الفلاحية بأكادير ومدير سلاسل الإنتاج بوزارة الفلاحة والمدير الجهوي للفلاحة وجمعيات المنتجين وجمعيات التثمين والتسويق.

هذا، وسيتم اعتماد معدلات التصدير الخاصة بكل محطة للتصدير خلال الأشهر الأربعة بين أكتوبر ويناير، كأرضية لاحتساب النسب الخاصة بتصدير الطماطم، من تخصيص 700 طن يوميا؛ وهي قابلة للتعديل بالموازاة مع الأثمنة داخل سوق الجملة حتى لا تتجاوز سقف الأربع دراهم ونصف.