بسبب القصف الروسي.. شركة السيارات تنقل مصنعها إلى المغرب

مغرب تايمز - بسبب القصف الروسي.. شركة السيارات تنقل مصنعها إلى المغرب

مغرب تايمز

بعدما كشف المصنع الياباني سوميتومو، المتخصص في صناعة الأسلاك الكهربائية والموصلات الخاصة بالسيارات، نقل نشاط مصنعه في أوكرانيا إلى كل من مصنعيه بالمغرب ورومانيا، وهو أحد أكبر مصنعي مكونات السيارات.

قرر عملاق صناعة الأسلاك الكهربائية للسيارات الألماني “ليوني” كذلك، نقل نشاط مصنعه من أوكرانيا إلى خمسة بلدان ضمنها المغرب.

وأوردت شركة “ليوني” الألمانية، المتخصصة في صناعة الأسلاك الكهربائية للسيارات، أنها شرعت في نقل نشاطها من مصنعها في أوكرانيا إلى مصانعها بكل من المغرب وتونس ومصر ورومانيا وصربيا.

يجدر بالذكر، أن مصنع ليوني في أوكرانيا يوفر الأسلاك الكهربائية لسيارات “فولكس فاغن” و”بورش” و”بي إم دبليو” و”مرسيدس بنز” و”فورد”، وذلك اثر اضطرار الشركة الألمانية لخفض الإنتاج في مصانعها في ألمانيا نتيحة لأزمة إمدادات أشباه الموصلات، التي تشكل جزء رئيسيًا من النظام الكهربائي للسيارة، لتندلع الحرب الروسية الأوكرانية وتوقف الإنتاج في مصنعها في أوكرانيا، الذي يشغل 7000 شخص.

وقد تأثرت صناعة السيارات الأوروبية بشكل كبير منذ اندلاع القصف الروسي، خاصة وأن المنطقة الغربية من البلاد تعرف استقرارا على مستوى عدد من مصنعي أجزاء السيارات، بفضل تمتعها بقوة عاملة منخفضة التكلفة وذات مهارات عالية وقربها من مصانع السيارات في أوروبا، ناهيك عن توفر أوكرانيا على ثروة من المواد الخام، المستعملة في إنتاج الأسلاك الكهربائية والموصلات.