السجن النافذ وغرامة 100 مليون سنتيم للمدير السابق لوزارة التربية الوطنية

مغرب تايمز - السجن النافذ وغرامة 100 مليون سنتيم للمدير السابق لوزارة التربية الوطنية

مغرب تايمز

قضت محكمة الاستئناف بمدينة فاس، أمس الثلاثاء، في حكمها ضد المدير الإقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية بالراشيدية، المتابع في حالة سراح مؤقت، بالحبس النافذ من أجل جناية “تبديد أموال عامة”، وأخذ منفعة من مؤسسة يتولى إدارتها.

وتمت إدانة المعني بالأمر، بالحبس النافذ لمدة سنة واحدة وغرامة نافذة قدرها 20000.00 درهم وبراءته من باقي التهم المنسوبة إليه.

وفي الدعوى المدنية، حكمت بأداء المدير الإقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية بالراشيدية لفائدة جمعية “MAROC” في شخص رئيسها “Thérèse Perruchot” تعويضا إجماليا قدره مليون 1000000.00 درهم مع تحميله الصائر في حدود المبلغ المحكوم به ومن دون إجبار.

وتعود فصول الواقعة، بعدما تقدمت جمعية “ماروك” الفرنسية بشكاية في مواجهة المتهم بسبب إعانات منحتها له بصفته رئيس جميعة ولا زال مصيرها مجهولا، حيث استفادت جمعيته من تجهيزات كبيرة تخص قطاعات التعليم والصحة.