إصابات في صفوف القوات العمومية بعد لقاء الحسنية والفتح الرباطي بأكادير

مغرب تايمز - إصابات في صفوف القوات العمومية بعد لقاء الحسنية والفتح الرباطي بأكادير

مغرب تايمز

شهدت المباراة التي جمعت مساء يوم الأحد 20 مارس الجاري ، نادي حسنية لكرة القدم وضيفه الفتح الرباطي، برسم دور ربع نهائي كاس العرش، أحداث شغب كبيرة، أصيب خلالها عدد من رجال الشرطة و القوات المساعدة.

مصادر من عين المكان أكدت أن السبب يعود إلى سوء التنظيم وبيع حوالي 2000 تذكرة، في الوقت الذي يوجد داخل الملعب أكثر من 10000 مشجع وهو ما يطرح أكثر من تساؤل حول الطريقة المعتمدة في تدبير نظام الجماهير.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن عددا من القاصرين حاولوا الدخول واقتحام الملعب وعند منعهم من طرف رجال الأمن والقوات المساعدة، دخلوا في اصطدامات قوية مع عناصر الأمن ورشقهم بالحجارة ما تسبب في مشاكل كبيرة ، كادت تتحول لما هو أكثر، بعد أن تجرأ عدد منهم على رشق رجال الأمن بالحجارة في مشهد يسيء للكرة الوطنية، وهو ما أدى إلى إصابات خطيرة في صفوف بعض عناصر الأمن .

هذا ، وقد جرى نقل رجال الأمن والقوات العمومية المصابين إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية موازاة مع توقيف عدد من المتسببين في هذه الأعمال وتوجيههم صوب التحقيق.