أولياء التلاميذ يهددون باللجوء إلى القضاء

مغرب تايمز - أولياء التلاميذ يهددون باللجوء إلى القضاء

مغرب تايمز

عبرت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، عن رفضها التام بالمساس بحق التلاميذ في التعلم، تحت أي ذريعة كانت، معلنة عن لجوئها إلى القضاء للرد على ما وصفته بـ”التلاعب” بحقوق التلاميذ في التعلم، عبر سلك الخطوات القانونية المشروعة لضمان استفادة التلاميذ من زمنهم المدرسي كاملا.

واستنكرت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، في بيان توصلت أمس مغرب تايمز بنسخة منه ، ما وصفته بـ”الاستهتار والاستخفاف” اللذين يتم التعامل بهما مع الزمن المدرسي المهدور، إثر الإضراب المتواصل لـ”أساتذة التعاقد”.

ومن جهة، كشف أولياء التلاميذ، أن سياسة التوظيف بالتعاقد في ميدان التربية الوطنية، أدت إلى “إضرابات متكررة للأطر التربوية، الأمر الذي نتج عنه أزمة حقيقية في السنوات الخمس الأخيرة، ذهب ضحيتها ومازال الحق الدستوري لأبناء الوطن في التعليم”.

وأشارت الفيدرالية إلى أنها بذلت كل الجهود لتقريب وجهات النظر بين الأطر التربوية والوزارة الوصية على القطاع، لتفادي ضياع الزمن المدرسي، مسجلة أن تلك المساعي وإن كانت قد تكللت بالنجاح في الموسم الدراسي 2018.2019، فإن الأمر ظل قائما في الوصول إلى حل للإشكال، ما يعني، وفق تعبيرها، استمرار الدهس على الزمن المدرسي.

هذا، ودعا المصدر ذاته وزارة التربية الوطنية وتنسيقية الأساتذة المضربين، إلى مأسسة حوار جاد ومسؤول يفضي إلى إنهاء الأزمة بشكل جذري، مع مطالبتها الوزارة باتخاذ التدابير الاستعجالية اللازمة لدعم التلاميذ قصد استدراك الدروس الضائعة.

كما دعت الفيدرالية أيضا جميع الجهات المتدخلة في الأزمة، إلى تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في حرمان التلاميذ من زمنهم المدرسي.