مشاريع وهمية لشركة عقارية يمثلها “وهبي”.. تجر أخنوش للمساءلة

مغرب تايمز - مشاريع وهمية لشركة عقارية يمثلها "وهبي".. تجر أخنوش للمساءلة

مغرب تايمز

وجهت البرلمانية، والأمينة العامة لحزب “الشمعة”، نبيلة منيب سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة عزيز أخنوش حول تعرض الجالية المغربية لعملية نصب في إطار مشاريع وهمية.

وقالت منيب، في سؤالها الموجه إلى أخنوش: تلقينا طلب تدخل من طرف بعض أفراد الجالية المغربية بالخارج يتعلق بمآل مشاريع عقارية بكل من الدارالبيضاء ومراكش تحت إشراف الشركة الإماراتية “الوادي الأخضر”، فهذا المشروع حضر انطلاقه بمدينة مراكش السيد وزير الإسكان في الحكومة السابقة، ووزير العدل الحالي عبد اللطيف وهبي هو الممثل القانوني للشركة، وقد تجاوزت تكلفة المشروع 600 مليون درهم.

وأشارت البرلمانية إلى أن المواطنين المشتكين قدّموا المساهمات المطلوبة منهم، ليكتشفوا في الأخير أن المشروع وهمي ولا وجود له على أرض الواقع.

وطالبت منيب، أخنوش بالإسراع بفتح تحقيق في الموضوع حول عملية النصب والاحتيال التي ذهب ضحيتها عشرات المواطنون من مغاربة العالم، وتحديد المسؤولين عن التجاوزات المشار إليها وكافة الشركاء والمتواطئين مع الشركة واتخاذ الإجراءات اللازمة في حقهم، ومن جهة ثانية اتخاذ التدابير والإجراءات لحماية المواطنين ضحايا النصب وتمكينهم من كافة حقوقهم.

يجدر بالذكر، أنه كان من المنتظر أن تبدأ الشركة الإماراتية تسليم العقارات لأصحابها منذ سنة 2019 وخلال مدة لا تتجاز سنة 2021 على أقصى تقدير، غير أن الزبناء سيكتشفون أنهم وقعوا في ورطة قبل حلول ذلك الموعد، انبثقت بعد زيارتهم لموقع سكناهم المستقبلية ليكتشفون أن بعض الأوراش لم ينطلق العمل فيها أساسا وبعضها الآخر توقفت بها الأشغال، وفق ما ورد في شكاية تلقاها الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء من الضحايا عن طريق سفارة المغرب في أبو ظبي.