أكادير.. أشغال أكبر مؤسسة “صحية” بالمغرب تشرف على الإنتهاء

مغرب تايمز - أكادير.. أشغال أكبر مؤسسة "صحية" بالمغرب تشرف على الإنتهاء

مغرب تايمز

استجابة لتطلعات وانتظارات ساكنة سوس ماسة، تشرف أشغال إنجاز مشروع المركز الاستشفائي الجامعي بأكادير على الإنتهاء في الوقت المحدد، وذلك في إطار تطوير البنيات التحتية الاستشفائية وتعزيز العرض الصحي بالجهة.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن نسبة تقدم مختلف الأشغال الكبرى منها، بلغت 100 في المئة، والتقنية منها بلغت 60 في المئة، بينما تعرف الأشغال الثانوية وتيرة جد متقدمة.

ويحتوي المستشفى على طابق سفلي وطابق أرضي و3 طوابق علوية على مساحة مبنية تقدر بـ127 ألف متر مربع ووعاء عقاري يبلغ 30 هكتارا.

كما أن الورش الذي يعد أكبر مشروع لمؤسسة صحية في طور الإنجاز بالمغرب، يتوفر على طاقة استيعابية 867 سريرا بتكلفة إجمالية تناهز مليار و300 مليون درهما.
ويتوفر المركز الاستشفائي الجامعي أكادير، على مؤسستين استشفائيتين، مستشفى الأم والطفل متكون من مصالح الولادة وأمراض النساء وطب وجراحة الأطفال وإنعاش المواليد الجدد أو الخدج وإنعاش الأطفال، ومن مستشفى الاختصاصات يتضمن مصالح استشفائية لمختلف التخصصات الطبية والجراحية، منها ومصلحة الكشف بالأشعة والمستعجلات ثم مصالح الإنعاش المختلفة ومصلحة لعلاج الحروق ومختبر بكل مكوناته.

يجدر بالذكر، أن هذا المشروع سيكون من بين أكبر المستشفيات في المغرب، حيث سيضم مجموعة من التخصصات الطبية والجراحية والبيولوجية، كما سيكون في خدمة كل الجهات الجنوبية في انتظار إنشاء مؤسسة جامعية بمدينة العيون.