إسرائيل تعين قنصل بالرباط.. ورجال الأعمال المغاربة يرحلون إلى تل أبيب

مغرب تايمز - إسرائيل تعين قنصل بالرباط.. ورجال الأعمال المغاربة يرحلون إلى تل أبيب

مغرب تايمز

كشف مسؤولون إسرائيليون عن تعيين تل أبيب للديبلوماسية دوريت أفيداني لتولي منصب قنصل ورئيسة الإدارة في مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب، للإشراف على الإجراءات والمهام الإدارية، فيما يُشرف دافييد غوفرين على المهام الديبلوماسية والعلاقات الخارجية بين المغرب وإسرائيل.

وغرد إيال دافييد، نائب رئيس البعثة الديبلوماسية في المغرب، على حسابه الرسمي بتويتر قائلا “مبروك لدوريت أفيداني التي عينت في منصب قنصل ورئيسة الإدارة في مكتب الإتصال الإسرائيلي في المغرب! بفضل خبرتها في وزارة الخارجية الإسرائيلية التي دامت 30 سنة، سوف تؤدي عملها بشكل جيد للغاية في منصبها الجديد! إضافة رائعة إلى فريقنا في الرباط”.

هذا، وتسعى إسرائيل من خلال ذلك، إلى الرفع من وتيرة نشاط مكتبها في الرباط، والتعاطي مع طلبات تقديم التأشيرة، على الخصوص، وإجراءات تغيير وتجديد جوازات السفر بالنسبة للجالية الإسرائيلية المقيمة بالمغرب.

وبهذه المناسبة، أطلقت الخطوط الملكية المغربية، أمس، أول خط جوي مباشر يربط مدينة الدار البيضاء بتل أبيب، حيث أقلعت طائرة مغربية على متنها وفد من رجال الأعمال المغاربة من مطار محمد الخامس في الساعات القليلة الماضية.

ويتعلق الأمر بوفد مغربي مكون من رجال الأعمال المغاربة المنضوون تحت لواء الإتحاد العام لمقاولات المغرب، الذي سيزور إسرائيل لأول مرة لمدة 3 أيام، كتتمة للزيارات بين وفدي الطرفين للتوقيع على اتفاقيات وتدعيم الشراكات الثنائية في المجال الاقتصادي، خاصة بعد الزيارة التي قامت بها وزيرة الاقتصاد والصناعة أورنا باربيفاي إلى المغرب في فبراير الماضي.

ويترأس هذا الوفد من رجال الأعمال المغاربة، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب لعلج، علما أن هذه الزيارة كان من المُفترض أن تُنظم بين 12 و 15 دجنبر 2021، إلا أن قرارات الإغلاق الجوي الذي قامت به كل من إسرائيل والمغرب بسبب المخاوف من متحور “أوميكرون” أدى إلى تأجيل الزيارة إلى التاريخ الجديد.

للإشارة، فإن أول رحلة جوية كانت من المفترض أن تقوم بها الخطوط الملكية المغربية نحو إسرائيل، لإعطاء انطلاق خط الدار البيضاء – تل أبيب، كانت بدورها مقررة في 12 دجنبر 2021، وقد تأجلت لنفس السبب.

ومن المنتظر، أن ينظر الوفد المغربي في فرص الاستثمار التي تمنحها إسرائيل لفائدة المستثمرين من مختلف دول العالم، علاوة على توقيع اتفاقيات للتعاون وخلق الشراكات بين المقاولات الإسرائيلية ونظيرتها المغربية في مجالات اقتصادية عدة.