الأساتذة المتعاقدين يصعدون ضد الأحكام الصادرة في حق 45 منهم

مغرب تايمز - الأساتذة المتعاقدين يصعدون ضد الأحكام الصادرة في حق 45 منهم

مغرب تايمز

قررت التنسيقة الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بعد صدور الأحكام القضائية التي أدانت، يوم أمس، 45 من الأساتذة المتعاقدين، ضمنهم القيادية في التنسيقية الأستاذة نزهة مجدي، على خلفية متابعتهم إثر تظاهرات السنة الماضية بالرباط، تمديد الإضراب الوطني إلى نهاية الأسبوع،11، 12 و13 مارس الجاري.

وجاء في بلاغ توصلت مغرب تايمز بنسخة منه أنه “على وقع الأحكام الصورية والجائرة التي صدرت في حق مناضلي ومناضلات التنسيقية الوطنية، نخبر عموم الأساتذة والأستاذات والأطر المفروض عليهم التعاقد أنه تقرر تمديد الإضراب إلى نهاية الأسبوع (11، 12 و13 مارس 2022)، لعقد جموعات عامة مستعجلة على ضوء مستجدات المعركة بغية رفعها للمجلس الوطني الذي سيعقد بشكل استثنائي خلال هذه الأيام”.

وكانت المحكمة الابتدائية بالرباط قد أدانت، 45 من الأساتذة المتعاقدين، على خلفية المظاهرات التي شهدتها العاصمة، العام الماضي، حيث قضت بشهرين موقوفة التنفيذ في حق 44 منهم، في حين تمت إدانة القيادية في التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين بثلاثة أشهر نافذة.