اجتماع “سري” لحكومة أخنوش.. إقصاء الصحافة

مغرب تايمز - غياب حوار مع الحكومة يمدد إضراب مهنيي النقل

مغرب تايمز

قامت إدارة مجلس النواب، اليوم الأربعاء 9 مارس 2022، منع الصحافيين، من دخول مبنى البرلمان لحضور أشغال لجنة برلمانية، ستناقش مواضيع تهم الشأن العام، بحضور حكومة عزيز أخنوش.

وذلك بالرغم من تدخل رئيس لجنة الثقافة والاتصال، عدي الشجري، الذي تقدم بطلب من أجل ترك أشغال اللجنة مفتوحة أمام رجال ونساء الإعلام، في ظل تعبير الحكومة عن رغبتها في رفع السرية عن أشغال الاجتماع.

وتعقد لجنة التعليم والثقافة والاتصال، اليوم ، اجتماعا لمناقشة عدة مواضيع، بطلب من الفرق البرلمانية، ويتعلق الأمر بـ”وضعية الإعلام العمومي”، وضعية اللغة العربية في البرامج التعليمية”، و”تقييم الدعم العمومي المقدم للصحافة”.

كما يتدارس الاجتماع، “برامج دعم الأنشطة الثقافية والإنتاج الفني الوطني”، و”السياسة العامة الموجهة للشباب”، و”استراتيجية الوزارة للنهوض بالمجال الثقافي”، و”حصيلة عمل صندوق دعم العمل الثقافي”.

وهنا تطرح مسألة غاية في الأهمية، وهي كون السلطة الرابعة تواجدها مهم في مثل هاته الاجتماعات، لاسيما أنها تتدارس قضايا تشغل المواطنين؛ بحيث يبدأ دور الصحافة هنا بتقريب المواطن من الصورة والحدث وليس إقصاؤه حتى من رؤية ما يجري داخل قبة البرلمان التي من المفترض أن تكون مرآة تعكس مشاكل المواطن وتناقشها وليس تهميشه بمنع الصحافيين من حضور قضايا تهم الشأن العام.