المغرب يستوفي معايير رفع باقي قيود”كورونا”.. عضو اللجنة العلمية يوضح

مغرب تايمز - المغرب يستوفي معايير رفع باقي قيود"كورونا".. عضو اللجنة العلمية يوضح

مغرب تايمز

أفاد عضو اللجنة العلمية لفيروس “كورونا”، عز الدين إبراهيمي، أن كل المعطيات تشير إلى أن المغرب يستوفي كل المعايير العلمية الأساسية التي استعملتها كافة الدول كشروط لرفع باقي قيود “كوفيد 19″، مؤكدا أن انتشار الفيروس بالمغرب ضعيف جدا.

وحسب البروفيسور إبراهيمي فإن إزالة ما تبقى من القيود المحلية بالمملكة ممكن بعد استقراء المعطيات المغربية، مردفا أنه “لا يوجد أي ضغط على الغرف من طرف مرضى الكوفيد والجدار المناعاتي المغربي صلب بجمعه بين التلقيح والإصابات، وعدم وجود أي متحورات جديدة”، وتابع: “أظن أنه كل هاته المؤشرات المستقرة في المستوى الأخضر تمكننا الرفع من القليل من القيود المتبقية”.

هذا، وكشف عضو اللجنة العلمية عن خطة تضم عددا من الإجراءات تشمل تشجيع السلوكيات الأكثر أمانا من خلال التحسيس والتوعية، وحماية المسننين والأشخاص في وضعية هشاشة صحية من خلال التدخلات الصيدلانية والاختبارات، والحفاظ على المرونة في مواجهة المتغيرات المستقبلية، والتخطيط والاستعداد لأي طوارئ صحية مستقبلية بالرفع من القدرات الاستشفائية بالاستثمار في البنيات التحتية وتكوين مستمر لأطرنا الطبية في مجال المستعجلات و الإنعاش، والاستثمار في البحث العلمي وخصوصا في الميدان البيوطبي.
وقال إبراهيمي: “في الحقيقة وبعد عودة الحياة للملاعب الرياضية وبدون قيود أو شروط، يجب أن نبقى منسجمين مع أنفسنا علميا وتدبيريا برفع أو تخفيف بعض القيود أو الشروط المقيدة المتبقية”، مشددا على ضرورة إنهاء “اللغط حول أماكن الوضوء بالمساجد وعلاقة ذلك بالجفاف والأزمات في العالم”، مع الاحتفاظ بالتحليلة السلبية للدخول إلى الأراضي المغربية، فضلا عن فتح الحدود البحرية.