ملف السطو على 15 مليار.. جلسة “ماراطونية” للمرأة الحديدية بأكادير

مغرب تايمز - ملف السطو على 15 مليار.. جلسة "ماراطونية" للمرأة الحديدية بأكادير

مغرب تايمز

بعدما توبعت الكاتبة الخاصة لصاحب أكبر مجموعة إستثمارية بجهة سوس ماسة بتهمة السطو على عقارات المجموعة عن طريق تزوير محررات رسمية والتلاعب في الحسابات وخيانة الأمانة، رفعت غرفة الجنايات الإستئنافية بإستئنافية أكادير في جلسة، أمس، عقوبة “حبيبة زيلي” الملقبة بالمرأة الحديدية من 5 سنوات إلى 10 سنوات سجنا نافذا.


ومرت أطوار محاكمة حبيبة البالغة من العمر 66 سنة التي أصبحت عاجزة عن الحركة بسبب إضرابها عن الطعام بسجن أيت ملول في أجواء جد غريبة بغض النظر عن التهم الموجهة إليها.

وفي سياق متصل، صرح محامي هيئة الدفاع لموقع مغرب تايمز؛ أن محاكمة يوم أمس كانت “مهزلة قضائية” بكل المقاييس حيث سجل المحامون إنابتهم وطلبوا مهلة للإطلاع على الملف ليتفاجئوا في أنقاض الجلسة بجاهزية الملف والنطق بالحكم 10 سنوات.

وأضاف ذات المتحدث، أن الحكم شهد تلاسن بين قاضي الجلسة وأحد أساتذة الدفاع التي تهكم عليها القاضي قائلا: ” فين كنتي ناعسة..” لترد عليه الأخيرة ب” اترفع عن إجابتكم لأن أخلاقي لا تسمح لي بذلك..”

للإشارة، فإن دفاع المرأة الحديدية سبق أن رفع شكاية إلى محكمة النقض من أجل التشكك المشروع في الملف الجنائي الرائج أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بأكادير تحت رقم 390 -2609 -.2020، وأصدرت فيه محكمة النقض قرارها بتاريخ 10 مارس الماضي تحت عدد 446 في ملف عدد 2675-6-2021 برفض الطلب، مما جعل أسرة المرأة الحديدية تغير الاتجاه وتركز على وسائل الإعلام من خلال فيديوهات وندوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي…وتركيز إبتنها القاطنة بكندا على تهديد مسؤولين قضائيين وغيرهم بفضحهم مما يتوقع مفاجآت في هذا الملف.