أخنوش ” يستنجد ” بالمعارضة لتقييم عمل جماعة أكادير

مغرب تايمز - أخنوش يستعرض برنامجه الحكومي أمام مجلسي البرلمان

مغرب تايمز

عجل عزيز أخنوش رئيس المجلس الجماعي لأكادير بعقد لقاء مع مستشاري المعارضة بالمجلس، والذين يمثلون كل من حزب العدالة والتنمية، حزب اليسار الموحد، حزب التقدم والاشتراكية وفيدرالية اليسار وذلك أمس الإثنين28 فبراير الجاري بمدينة أكادير .

وظهر رئيس المجلس وهو ينصت لانتقادات المعارضة التي تكون مجلس جماعة أكادير حيث يتضح أن أخنوش يريد حصيلة تسيير المجلس التي غالبا ما يراها تعيش تباعدا سياسيا خطيرا بين الأغلبية والمعارضة مما يطبع ( شد ليا نقطع ليك ) داخل المجلس.

ويراهن مجلس أكادير على تطوير برنامج عمل الجماعة ، حيث أكد أخنوش أن المكتب المسير منفتح على جميع الأفكار والمقترحات التي يمكن لمستشاري المعارضة أن يتقدموا بها، لاسيما وأن جميع المنتخبين يطمحون إلى تنمية المدينة، إلا أن كلام الرئيس شيء وواقع الجماعة شيء آخر ،حيث تتم معالجة قضايا المواطنين وغيرها في سرية تامة بين الأغلبية المشكلة للمجلس وبعيدا عن أعين المعارضة.

هذا ، وعلى الرغم أن زعيم الأحرار قد نوه بالدور البناء الذي تقوم به  المعارضة داخل المجلس بمختلف كفاءاتها فيما يخص طرحها لإشكاليات المواطنين واقتراحها للأفكار ، فإن عملها يبقى فقط مجرد مقترحات لا تفيد تدبير الجماعة بأي شيء ، خصوصا وهيمنة بعض الأعضاء وانفرادهم بتسيير داخل مجلس جماعة أكادير .