يوتوب تشن حربا على “روسيا” والأخيرة ترد

مغرب تايمز - يوتوب تشن حربا على "روسيا" والأخيرة ترد

مغرب تايمز

شن عملاق التواصل الاجتماعي موقع “يوتوب” الحرب على روسيا، حين أعلنت إدارته عن منع العديد من القنوات الروسية من أرباح الإعلانات بسبب الأحداث في أوكرانيا.

وتفاعلت السلطات الروسية بسرعة كبيرة مع ذلك، حيث كشفت لجنة الرقابة الروسية “روسكوم نادزور” تقييد الوصول إلى منصة “فايس بوك” في روسيا، ردّا على حظر المنصة وسائل إعلام روسية، وفرضها قيودا على أخرى.

جدير بالذكر، أن شركتي “تويتر” و”ميتا” اتخدتا نفس الإجراء، بمنع وسائل إعلام حكومية روسية من تحقيق عائدات الإعلانات، كتعبير منهما على رفض الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ومازالت العمليات العسكرية الروسية التي أعلن عن تنفيذها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الأراضي الأوكرانية جارية منذ يوم الخميس الماضي، حيث تدخل الإثنين يومها الخامس على التوالي.

وفي هذا السياق، قررت 18 دولة أوروبية، فضلا عن كندا، إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية على خلفية الهجوم العسكري في أوكرانيا، في حين اقترح وزير الخارجية الإسباني إغلاق الأجواء الأوروبية أمام الطيران الروسي لجعل موسكو تتخلى عن الحرب.