أكادير.. آخر تطورات التحقيق في قضية مخطط جماعي”للحراكة”

مغرب تايمز - أكادير.. آخر تطورات التحقيق في قضية مخطط جماعي"للحراكة"

مغرب تايمز

بلغ عدد الموقوفين في قضية إفشال مخطط الهجرة السرية بإنزكان إلى حدود يوم أمس، 16 شخصا، من ضمنهم المتهم الرئيسي الذي أوقف من قبل فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المدرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وحسب مصادر مغرب تايمز، فإن التحريات من المتوقع أن تجر إلى التحقيق متورطين آخرين، ضمنهم أعيان.

ومثل يوم أمس أمام النيابة العامة، الموقوفين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و40 سنة، ليتقرر بعد ذلك إيداعهم السجن المحلي آيت ملول، على خلفية الأبحاث المنجزة في القضية.

ومكنت التحقيقات التي أجريت معهم، للوصول الى 12 منهم كانوا مرشحين للهجرة غير الشرعية، فيما الأربعة الآخرين، تبين أنهم من المنظمين المفترضين لهذا النوع من العمليات مقابل مبالغ مالية متحصل عليها من الراغبين تراوحت ما بين 30 و 40 ألف درهم، علاوة على أن أحدهم كان مكلفا بمهمة قيادة القارب المستخدم في تهجير المرشحين من الصويرة.

وتشير ذات المصادر، إلى وجود صلة بين هذه المجموعة المشتبه فيها وشبكات إجرامية سبق لها أن فككت في إطار المجهودات الحثيثة التي تبذلها المصالح الأمنية لمكافحة هذه الظاهرة.

كما قادت التحريات إلى أن الأسلوب الإجرامي لهذه الشبكة المفترضة يتمثل في تغيير أماكن إقامة المرشحين الوافدين من مدن مختلفة بوسط المملكة بعد استقبالهم بأكادير، قبل تحديد موعد تنظيم الرحلة نحو الجزر الكنارية والانتقال إلى نقطة الانطلاقة.

ويسهر على تنفيذ هذه العمليات ثلاثة من المنظمين الكبار، يتقدمهم المشتبه فيه الرئيسي، الذي كان مطاردا على الصعيد الوطني بموجب عدة مذكرات بحث في قضايا إجرامية مماثلة.