الفرقة الوطنية تحقق في تصاريح مزورة للضمان الإجتماعي

مغرب تايمز

قال رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية ” عـبـدالـلـه الـبـقـالـي ” إن المجلس الوطني للصحافة اكتشف سبع حالات تزوير لوثائق تصاريح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ، لنيل بطاقة الصحافة المهنية بطرق ملتوية.

وصرح ” البقالي ” في ندوة إحتضنتها إحدى الفنادق بالرباط حول موضوع ” الاتفاقية الجماعية للصحافيين المهنيين بين الـواقـع والـحـاجـة ” إن الـحالات المزورة أحيلت على رئاسة النيابة العامة مـن أجـل البحث فيها بجرائم التزوير وانتحال صفات ينظمها الـقـانـون ، بـعـدما حاول أشخاص يدعون انـتـسـابـهـم لميدان الـصـحـافـة إيـداع ملفات تحتوي على وثائق غير صحيحة لدى اللجنة المكلفة بمنح البطاقة المهنية ، مضيفا أن الأمر الآن بيد القضاء وهو الذي سيحرك التحقيق والمتابعة.

وأوضح المتحدث ذاته أن المجلس الوطني للصحافة بات بإمكانه الولوج إلى معطيات بصندوق الضمان الاجـتـمـاعـي لـلـتأكد من صحـة الـوثـائـق المدلى بـهـا ، مـن قبل طالبي البطاقة المهنية ، وأن منح البطاقة يمر عبر ثـلاث لـجـن ، مـن أجـل ضبط الـصـحـافـيـين المهنيين ، بعدما تكاثرت جيوش منتحلي هذه الصفة .

وفي سياق متصل ، کشف نقیب الصحافيين أن الـفـرقـة الوطنية للشرطة القضائية زارت مـقـر المـجـلـس الـوطـنـي للصحافة في خمس مناسبات للتأكد فعلا من انتساب أشخاص مزعومين إلى المجال ، مشيرا إلى أن المجلس سيتعاون مع الضابطة القضائية ، كلما طلب منه ذلك ، من أجل التنظيم الذاتي للمهنة ، وأن المجلس لا يستطيع التأكد من صحة جميع الوثائق المدلى بها .