باريس تحتضن أكبر حفل فني مغربي وإسرائيلي

مغرب تايمز - باريس تحتضن أكبر حفل فني مغربي وإسرائيلي


في حدث غير مسبوق على الإطلاق، ستشهده العاصمة الفرنسية باريس يوم 27 مارس 2022، وفي أكبر وأشهر فندق مصنف بالعاصمة الفرنسية، hotel du collectionneur سيتم تنظيم أمسية إحتفالية كبيرة إختار لها منظموها شعار” التسامح والتعايش” مستوحى من القيم النبيلة لثقافتنا المشتركة المغربية اليهودية كنموذج مثالي للتعايش المتناغم والسلمي والألفي.


عن هذا الحفل الفني الكبير والإستثنائي يقول الفنان الحاج عبد المجيب الحجوي رئيس جمعية الفنانين والموسيقيين المغاربة المقيمين بأروبا وعلام ميسوري الرئيس المنتدب ومدير التواصل ل Gala de la coexistence :” هذا الحدث الفني الذي سينظم بالعاصمة الفرنسية يرسخ مرة أخرى الإتحاد الذي يجمع كل المغاربة في العالم من جميع الأديان، ويحفز تمسكهم الراسخ بالعرش العلوي المجيد بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله، لقد إخترنا شعار:” الشهامة والتعايش لتسليط الضوء على 20 موسيقيا ومغنيا عالميا من المغرب وفرنسا وإسرائيل من تنشيط جمعية الفنانين والموسيقيين المغاربة بأروبا بمشاركة الفنانين المغاربة والإسرائيليين .