مذكرة”الشياكة” تفتح شهية الموضة الإجبارية.. أم تعيد تربية الموظفين !!

مغرب تايمز - مذكرة"الشياكة" تفتح شهية الموضة الإجبارية.. أم تعيد تربية الموظفين !!

مغرب تايمز

أضحى الموظفين في القطاعات التابعة لوزارة الشباب والثقافة والتواصل، مجبرين على إضافة عبء إضافي إلى ميزانيتهم الشهرية من رواتبهم لفائدة اللباس.

وذلك ما أفادت به مذكرة الوزير المهدي بنسعيد، والموجهة إلى المفتش العام ومديري الإدارة المركزية ومدير المعهد العالي للإعلام والاتصال ومدير المعهد العالي لمهن السمعي البصري والمديرين الجهويين.

ولقيت هاته المذكرة نقدا وسخرية كبيرة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي؛ الذين اعتبروا أن الشياكة أصبحت فرض عين على كل موظف في وزارة الثقافة والتواصل، لاسيما أنها تزامنت ويوم “عيد الحب”.

وفي هذا السياق، نجد تدوينة إبراهيم الشعبي، رئيس المركز الوطني للإعلام وحقوق الانسان: “أخنوش يبدأ إعادة التربية للموظفين بواسطة وزيره في التواصل.. ويفرض ارتداء الجلباب للرجال والنساء وربطات العنق”.

هذا، وشددت المذكرة على ربط العناية بالهندام بـ “تحسين صورة الإدارة واحترام أدوارها التمثيلية للدولة وللمرفق العمومي”، كما زاوجت المذكرة بين الهندام الحسن و”بناء إدارة فعالة ومواطنة ومسؤولة”.

وفي المقابل نجد المواطن، دائما عندما يرتفق في إدارة ما، لا يتأمل هندام الموظف بقدر ما يتأمل السرعة والتأخير في قضاء أغرضه، وهو أمام رجل أو امرأة ترتدي ما تيسر من هندام يليق باللحظة وبالأجرة كذلك.