السجن لأعوان السلطة بعد انتحار بائع متجول

مغرب تايمز - السجن لأعوان السلطة بعد انتحار بائع متجول

مغرب تايمز

أصدرت هذا الأسبوع محكمة الإستئناف بمدينة مكناس، حكمها بالسجن النافذ خمسة سنوات لمقدم ونائب باشا، كما أدانت بسنة ونصف سجنا نافذا في حق شخصين من عناصر القوات المساعدة.

وتعود فصول هذا الملف إلى شهر أبريل 2021، حين ذهب مواطن يشتغل بائعا متجولا بالمدينة المذكورة إلى المقاطعة يطلب من السلطات سيارة إسعاف لنقل أخته المريضة، ليتفاجأ بغضب أعوان السلطة ووجد نفسه في مواجهة القوات المساعدة التي نقلته بالقوة صوب التحقيق، كما تم تهديده بفتح ملف بتهمة إهانة موظف عمومي، ووضعوه أمام أمر الواقع وأجبروه تحت الإكراه على توقيع إعتراف بعدم التعرض أو إهانة موظف عمومي.

وعاد المواطن البسيط المغلوب على أمره إلى منزله وترك رسالة جد مأثرة تصور ما تعرض له من إهانة و “حكرة” من طرف أعوان السلطة والقوات المساعدة وانتحر مباشرة بعد ذلك تاركا وراءه أسرته التي كان يعيلها وواقعا مريرا مليئا بالظلم.