الأمن الوطني يشارك في أكبر عملية دولية ضد شبكات تهريب المخدرات

مغرب تايمز - الأمن الوطني  يشارك في أكبر عملية دولية ضد شبكات تهريب المخدرات

مغرب تايمز

شارك الأمن الوطني في عملية دولية كبرى لمكافحة تهريب المخدرات، تمت بشكل متزامن بالبرازيل وثلاثة بلدان أوروبية، وفقا لوسائل إعلام برازيلية.


وقد حظيت هذه العملية بدعم من الوكالة الأمريكية لمكافحة المخدرات و”يوروبول”، التي تأتي في إطار تنفيذ 19 أمر اعتقال صادر عن محكمتين في ريو دي جانيرو، وذلك بهدف تفكيك عصابة لتهريب المخدرات تنشط في أمريكا الوسطى والبرازيل وأوروبا.


وحسب السلطات، فإن تجار المخدرات يقسمون المخدرات إلى قطع ليتم نقلها عبر سيارات أو شاحنات إلى موانئ برازيلية قبل إرسالها إلى أوروبا.


وتشير التحقيقات إلى أنه على مدار الخمسة عشر شهرا الماضية، قام تجار المخدرات بتحويل حوالي 250 مليون ريال برازيلي (48 مليون دولار) ناتجة عن الاتجار في هذه المخدرات.


وكانت عصابة تهريب المخدرات الدولية متحالفة مع فصيلين إجراميين برازيليين. ووفقا للشرطة الفيدرالية البرازيلية، كان هؤلاء المهربون يرسلون الكوكايين من البيرو وبوليفيا نحو البلدان الأوروبية.

كما يتم نقل المخدرات بحرا إلى أوروبا مخبأة في حاويات، خاصة نحو ميناءي برشلونة وفالنسيا، ليتم نقلها بعد ذلك إلى دول أوروبية أخرى.

فيما تم أيضا ارسال المخدرات إلى ريو دي جانيرو لتتولى العصابة الإجرامية الأكبر بالمنطقة مهمة شحنها إلى أوروبا.

هذا، واستغرقت السلطات 18 شهرا في المجمل لتحديد هوية أفراد العصابة الذين استخدموا وسائل لوجستية معقدة لتهريب المخدرات من دول أخرى وغسل الأموال.