ساكنة اشتوكة ايت باها تضرب بقرارات أخنوش عرض الحائط وترفض ” اللقاح”

علم “مغرب تايمز” من مصادر موثوقة، انه وصباح اليوم الخميس 17 فبراير الجاري، حلت السلطات المحلية وبرفقتها الاطقم الطبية والتمريضية، بأشتوكة ايت باها قصد تمكين الساكنة من التلقيح ضد كورونا.

وأوردت مصادرنا ان الغريب هو عدم تجاوب الساكنة مع نداء السلطات حيث لم يستجب اي أحد منهم ، تضيف المصادر ذاتها.

وشددت المصادر ذاتها على ان الدواوير العامرة بالسكان تحولت في لحظات بحلول قافلة التلقيح الى ” منطقة اشباح” حيث عمدت الساكنة الى “السكون” رافضين تلقي لقاح كورونا.

واقعة حية تبين مدى تجاوب المغاربة مع ما نادى به رئيس الحكومة، عزيز اخنوش مؤخرا حول ضرورة تلقي الجرعة الثالثة من اللقاح، خصوصا وعلامات الإستفهام التي لا تزال تحوم حول عدد من الحالات التي اصيبت بأمراض وعاهات جراء تلقيها لقاح “كورونا”، في ظل غياب من “يتواصل” معهم في مثل هذه الحالات.