فرنسا تخفف اجراءات كورونا وحكومة أخنوش تثقل المواطنين بشروط”مجحفة”

مغرب تايمز - المغرب يشارك في المعاهدة الدولية لحماية أعالي البحار بفرنسا

مغرب تايمز

خففت فرنسا الإجراءات الخاصة بفيروس كورونا، حيث لم يعد من الآن وضع الكمامة إلزاميا في الأماكن المفتوحة، بالإضافة إلى إلغاء القيود التي كانت مفروضة في الأماكن العامة دون إلزامية الجمهور بالجلوس بالملاعب والمؤسسات الثقافية، فضلا عن إلغاء العمل عن بعد بحيث سيتم التوصية به فقط.

وفي 16 فبراير المقبل ستتم إعادة فتح المقاهي المغلقة منذ 10 ديسمبر وسيسمح بإقامة حفلات موسيقية دون تقيد الجمهور بأية شروط.

هذا، فقد بدأت الحكومة الفرنسية رفع بعض قيود ”كوفيد-19” بعد أن قامت إنجلترا والدنمارك بخطوة مماثلة رغم حساسية الوضع الوبائي العالمي، في الوقت الذي تستمر فيه الحكومة المغربية بفرض الجرعة الثالثة من التلقيح على المواطنين واثقالهم بالشروط المجحفة كضرورة الإدلاء بجواز التلقيح في الإدارات العامة والخاصة والإقتطاع من أجور الموظفين وذلك ما ينذر بالأسوء إن لم تتدخل بحل منصف وعاجل في ظل احتقان الوضع.