أهم صور الإتجار بالبشر هي الاستغلال الجنسي والاستغلال في التسول

مغرب تايمز - أهم صور الإتجار بالبشر هي الاستغلال الجنسي والاستغلال في التسول

أفاد التقرير الوطني السنوي الأول الذي أعدته اللجنة الوطنية لتنسيق اجراءات مكافحة الإتجار في البشر والوقاية منه، أن الإستغلال الجنسي هو أكثر صور الاستغلال شيوعا للاتجار في البشر بالمغرب حيث وصل إلى 283حالة مابين 2017، و2019، ثم يليه الاستغلال في التسول ب56 حالة، ثم السخرة ب35 حالة إضافة إلى باقي صور الاتجار في البشر التي لم ترد إجابات من الجهات المعنية بشأنها.

ويشير التقرير نفسه الذي أشرف وزير العدل وهبي على تقديمه اليوم الثلاثاء 15فبراير2022 ، إلى أن عدد ضحايا الاستغلال الجنسي بلغ خلال أربع سنوات ما بين 2017 و2020، ما مجموعه 367 شخصا، والاستغلال في التسول 63حالة.

وبالرجوع إلى جنسية الضحايا فإن أغلبهم وفق التقرير مغاربة بنسبة 74،55في المائة، مقابل 25،45في المائة أجانب.

ويأتي صدور أول تقرير سنوي للجنة وطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر التي يرأسها وزير العدل في إطار التزام المغرب بإتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية وبروتوكول منع وقمع ومعاقبة الاتجار بالأشخاص وخصوصا النساء والأطفال.