القانون يأخذ مجراه في قضية مقتل الشاب أمين بأكادير

مغرب تايمز

أحالت النيابة العامة، يوم أمس، بعد تسع ساعات من التحقيق مع المشتبه فيهم في وفاة الشاب “أمين شاريز” بأكادير، على سجن أيت ملول وهم شاب وفتاة، فيما توبع شابين آخرين بتهمة التستر على جريمة القتل في حالة سراح.

كما استدعت النيابة العامة حوالي 11 مواطن كشهود، بعدما تناولوا العشاء في نفس المطعم الذي كان فيه المرحوم وأصدقائه يوم السبت الماضي وخلال أربعة أيام الماضية راجت مجموعة من الإشاعات والوشايات الكاذبة بخصوص إمكانية فرار المتهم الرئيسي في هذه القضية، وكذا طمس الحقيقة ومتابعته على أنها مجرد حادثة سير عادية، غير أن حنكة واحترافية النيابة العامة بأكادير تحت إشراف الوكيل العام للملك شخصيا حال دون ذلك ليأخد القانون مجراه.