ارتفاع أسعار الوقود يثير استياء السائقين والمهنيين

مغرب تايمز - ارتفاع أسعار الوقود يثير استياء السائقين والمهنيين

مغرب تايمز

تواصل أسعار الوقود، ارتفاعها الصاروخي الذي أثار استياء المواطنين وخصوصا السائقين والمهنيين.

وشهدت أسعار المحروقات، زيادات نسبية، حيث يقترب سعر الغازوال من 11 درهما للتر الواحد، أما البنزين يقدر12،02 درهما للتر الواحد.

وقد حمل السائقين وأرباب ومسيرو محطات الوقود بالمغرب، الحكومة وشركات التوزيع المسؤولية عن “فوضى” الأسعار وعدم استقرارها بالمغرب، مطالبين الحكومة بإخراج النصوص التطبيقية الخاصة بالقوانين المنظمة للمحروقات، مع مراجعة الضرائب المفروضة عليها كحل مؤقت لخفض الأسعار.

وفي هذا السياق، طالب بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، حكومة أخنوش بجعل قضية دعم وحماية القدرة الشرائية للمواطنين والمهنيين في مقدمة أولوياتها، وتشديد الرقابة على الأثمنة لحماية المغاربة، وتجنب حدوث انفجار اقتصادي، ستكون له عواقب وخيمة مستقبلا.

في إشارة منه، إلى أن الحكومة الجديدة لم تأخذ بعين الاعتبار ما تعرضت له الأسر المغربية وكذا مهنيو النقل خلال فترة الجائحة، بكون نشهد في جل المنتجات الاستهلاكية وكذا المحروقات زيادات مرتفعة، من الصعب أصحاب ذوي الدخل المحدود مسايرة الوضع.

هذا، وشدد الخراطي على أنه الضريبة التي تفرضها الدولة على المحروقات، تصل حتى لـ45 في المائة والمستهلك هو من يسددها وليس الشركات بسبب إرتفاع أسعارها، داعيا الحكومة إلى التدخل طبقا للقانون المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة.