الطريق المداري الرابط بين الطريق السيار أكادير والطريق الوطنية رقم 1 على طاولة البرلمان

مغرب تايمز - الطريق المداري الرابط بين الطريق السيار أكادير والطريق الوطنية رقم 1 على طاولة البرلمان

وجه النائب البرلماني أحمد بومكوك، عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤال كتابيا إلى وزير التجهيز والماء، نزار بركة، بخصوص مآل الطريق المداري الذي يربط بين الطريق السيار أكادير والطريق الوطنية رقم 1، والمار عبر إقليم اشتوكة آيت باها.

في هذا السياق، استفسر البرلماني المذكور عن الجدولة الزمنية لهذا المشروع، ملتمسا من الوزير بركة تقديم معلومات حول هذا الموضوع.

وتساءل بومكوك عن الإجراءات التي تزعم وزارة التجهيز والماء اتخاذها من أجل استكمال المشروع في الوقت المحدد له بإعتبار قيمته المضافة بالنسبة لساكنة أكادير وجهة سوس ماسة عموما.

للإشارة، فإن الطريق المداري الرابط بين الطريق السيار أكادير والطريق الوطنية رقم 1 والمار عبر إقليم اشتوكة، من شأنه أن يؤدي إلى تحسين مؤشرات السلامة الطرقية مع تقليص مدة السفر وتسهيل نقل البضائع داخل أكادير الكبير، إضافة إلى توفير الربط بالمرافق العمومية والاقتصادية الهامة والمرافق الحيوية بسوس.

وسيسهم هذا المشروع الذي تعول عليه ساكنة الجهة في تخفيف الضغط على المحاور الطرقية المارة بمجموعة من مدن الجهة، حيث سيشكل انطلاقة اقتصادية وسياحية لمجموعة من المناطق والجماعات، خاصة بإقليم اشتوكة آيت باها.

كما سيمكن ربط الطريق السيار أكادير والطريق الوطنية رقم 1 عبر إقليم اشتوكة من تنظيم حركة تنقل المواد وتسهيلها، خصوصا المنتوجات الفلاحية، مما سيسهم في الحفاظ على الرصيد الطرقي وضمان سلاسة حركة السير في أحسن الظروف.