الإحتجاجات تتواصل بعد تجاهل الحكومة لإرتفاع الأسعار

مغرب تايمز - الإحتجاجات تتواصل بعد تجاهل الحكومة لإرتفاع الأسعار

دعت نقابة “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”، إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام جميع مقراتها على الصعيد الوطني، وذلك ابتداء من يوم الأحد المقبل، احتجاجا على الإرتفاع الصاروخي للأسعار، وتغييب النقاش والحوار الاجتماعي، والتضييق على الحريات النقابية.


وأوردت الكونفدرالية في بيانها، أن الوضع الراهن بالمغرب تسوده موجة مستمرة من غلاء أسعار المواد الأساسية، وعلى رأسها المحروقات، في وقت تتجاهل فيه الحكومة إعادة تشغيل مصفاة لاسامير، وعدم التفاعل مع مقترحات القوانين بهذا الخصوص.

مشيرة إلى أن الحكومة لم تفعل ما يتيحه القانون من تدخل لتسقيف الأسعار أو تحديد هامش الربح من أجل حماية القدرة الشرائية للمواطنين التي تضررت كثيرا، خاصة في ظل جائحة كورونا.


واستنكرت النقابة، الوضع الاجتماعي الصعب الذي يشهده المغرب، مردفة أن الحكومة لم تفتح باب الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف، رغم ضرورته الموضوعية والمؤسساتية.

وأضافت أن واقع الحريات النقابية يعرف تضييقا على الممارسة النقابية في مجموعة من مواقع العمل، في ضرب واضح للدستور، وخرق لمدونة الشغل، دون أي تدخل من السلطات الحكومية.

هذا، طالبت الكونفدرالية، باحترام الحريات النقابية التي يضمنها الدستور والمواثيق الدولية والقوانين الوطنية، وفرض احترام حقوق العمال واستقرارهم الاجتماعي، ومعالجة النزاعات الاجتماعية، علاوة على سن سياسة اجتماعية لتشغيل المعطلين وإرجاع كاف العمال المتوقفين عن العمل بسبب فيروس كورونا، ودعم كافة القطاعات المتضررة من التدابير الاحترازية والقرارات الحكومية.