الحكم على نادي الوداد بأداء مبلغ مليار سنتيم

مغرب تايمز - الحكم على نادي الوداد بأداء مبلغ مليار سنتيم

مغرب تايمز

حكمت هيئة التحكيم الرياضي الدولية “طاس”، خلال الساعات القليلة الماضية، بأداء نادي الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، لما يناهز مليار سنتيم، مجموع الأحكام التي صدرت لصالح الإطار الفرنسي السابق ريني جيرارد ومساعديه ضمن طاقمه التقني.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن المحكمة، أصدرت حكمها لصالح المدرب ريني جيرارد، في قضية نزاعه مع ناديه الأحمر السابق، بمبلغ يصل إلى 380 مليون سنتيم، فيما سيحصل نيكولاس جيرارد، مساعده الأول، على 360 مليون سنتيم، والمساعد الثالث بيرناديت جيرارد، على 277 مليون سنتيم، أي ما مجموعه مليار و17 مليون سنتيم، مع تحميل النادي “الأحمر” متاعب الملف.

وكانت محكمة “الطاس”، قد خصصت جلسة استماع، للنظر في نزاع الوداد ومدربه السابق، الفرنسي رينيه جيرارد بمعية الطاقم المساعد، يطالبون من خلالها بمستحقاتهم العالقة منذ فترة تولي المهام على رأس الجهاز الفني لفريق الحمر سنة 2018.

وكان لجأ الطاقم الفرنسي إلى لجنة النزاعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، للحصول على مستحقات مالية من نادي الوداد، عن الفترة التي اشتغلوا فيها ضمن الطاقم التقني للمدرب رينيه جيرارد.
وقد طعن الطرف المشتكي في قرار لجنة النزاعات بـ”الفيفا”، القاضي برفض مطالبهم المالية، التي تفوق مليار سنتيم، وذلك باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي “الطاس”.

ومن جهته استعان الفريق الأحمر، ممثلا بالمحامية السويسرية لورانس بيرغر بتقرير مفوض قضائي لإثبات غياب الأطر الفرنسية عن تداريب الفريق.

محاولا في مرافعته أمام الهيئة التحكيمية السويسرية، تقديم حجج عن مفاوضات ثم تعاقد طاقم جيرارد مع نادي “باريس إف سي” الفرنسي، مباشرة بعد مغادرتهم للفريق البيضاوي، وذلك ما يخالف بنود العقد، على حد تقديرهم القانوني.
للإشارة، فإن جيرارد تولى قيادة فريق الوداد الرياضي، مدة شهرين فقط، منذ نهاية شتنبر 2018 إلى نهاية نونبر من العام نفسه، قبل أن يودع أسوار القلعة “الحمراء” بعد شد وجذب مع إدارة النادي، ليخلفه في مهامه بعد ذلك، الإطار التونسي فوزي البنزرتي.