المعارضة تستدعي وزيري الفلاحة والداخلية.. اثر فاجعة الطفل”ريان”

مغرب تايمز - المعارضة تستدعي وزيري الفلاحة والداخلية.. اثر فاجعة الطفل"ريان"

كشف عبد الله بوانو رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، عن عزم أحزاب المعارضة اتخاذ خطوات “رقابية وتشريعية” بمجلس النواب، من أجل عدم تكرار مأساة الطفل ريان أورام، الذي توفي داخل بئر سقط فيها بإقليم شفشاون.

وفي هذا السياق، صرح بوانو أثناء الندوة التي نظمتها فرق المعارضة بمجلس النواب أمس، أنه من الضروري إجراء تحقيق في ملف الآبار المفتوحة، وإحصائها، وتوضيح القطاع الحكومي المعني بها، إن كانت وزارة الفلاحة أو الداخلية، ومساءلة الحكومة عن الخطوات التي ستتخذها في هذا الملف.

وشدد بوانو على ضرورة إعادة النقاش حول قانون الماء، وما يشمله من إجراءات تخص ملف الآبار وعقوبات زجرية وغيرها، مشيرا إلى ضرورة إحياء النقاش بشأن ما أسماها “معضلة الماء” ،ووضع البنيات التحتية في القطاع، ودعم العالم القروي والفلاحين الصغار.

كما أفاد بوانو أن أحزاب المعارضة قدمت طلبات لرئاسة مجلس النواب، لإستدعاء وزير الداخلية ووزير الفلاحة، بهدف حضور اجتماع مع لجنة الداخلية بالمجلس.

وأوضح ذات المتحدث أن هناك إمكانية الشروع في خطوات، ستكون كمهمة استطلاعية أو لجنة تحقيق في ملف الآبار، وذلك ما ستتناقش فيه أحزاب المعارضة.