المغرب يودع “طفل البئر”

مغرب تايمز - ريان في ذمة الله والديوان الملكي يصدر بلاغا في الموضوع

وري جثمان الطفل المغربي ريان، ظهر الاثنين، الثرى في قرية الزاوية بمدينة شفشاون، شمال المغرب.
وقبيل التشييع، صلى المشيعون صلاة الظهر، ثم أدوا صلاة الجنازة على جثمان الطفل الراحل.


وشارك الآلاف في حمل جثمان الطفل، وقراءة سورة ياسين، قبيل دفن الجثمان.

وأقامت عائلة الفقيد ريان خيمة كبيرة للعزاء، فيما جهزت السلطات المغربية مكانا لأداء صلاة الجنازة على جثمان الفقيد ريان.
تجدر الإشارة ان الديوان الملكي المغربي هو من أعلن عن وفاة الطفل ريان بعد إخراجه من البئر التي علق فيها لخمسة أيام عقب وجهودٍ حثيثة لإنقاذه.