“أمام غياب الحوار”.. المطاعم بأكادير تستعد لتلقيح مستخدميها

مغرب تايمز - الإستعلامات العامة والسلطات الولائية تغلق مطاعم وملاهي ليلية بأكادير

مغرب تايمز

طالبت الجمعية الجهوية لأرباب المطاعم، السياحية بجهة سوس ماسة، من منخرطيها ومستخدميها إلى التطعيم بالجرعة الثالثة في ظل ظروف انتشار متحورات جائحة كورونا، مع انطلاق تنفيذ الإجراءات الحكومية الجديدة لاستقبال السياح من خارج أرض الوطن، وتزامنا مع العطلة المدرسية للأسدوس الأول من السنة الدراسية 2021/2022.

وشددت الجمعية، في بيان لها، توصلت مغرب تايمز بنسخة منه، على أنها تولي اهتماما كبيرا لقرار الحكومة الرامي إلى فتح الأجواء الدولية في وجه المسافرين، ولذلك رحبت بهذا القرار الذي من شأنه التخفيف من الأزمة التي يعرفها القطاع السياحي جراء وباء كورونا.

هذا، وأعلنت الجمعية عن انخراطها في كل الجهود المبذولة من أجل أن تتمكن بلادنا من الرفع النهائي لحالة الطوارئ، بما في ذلك الإسراع إلى إجراء التلقيح والتطعيم بالجرعة الثالثة لتحقيق المناعة الكاملة.

وفي سياق متصل، صرح نور الدين الحراق رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب لموقع جريدة مغرب تايمز، أنه تم الشروع في التواصل مع المنخرطين والمستخدمين والأجراء الذين هم في احتكاك مستمر مع الأشخاص؛ وذلك من أجل تلقي الجرعة الثالثة، لافتا إلى أنه في حقيقة الأمر يجب أن يكون هناك تواصل فعال وحوار مع الحكومة التي قصرت للأسف بالمقارنة مع دول أخرى تمنح موطنيها أولوية كبيرة وتخولهم ضمانات ورعاية اجتماعية خاصة وتعويض على البطالة في وقت تعجز فيه حكومة أخنوش عن إيجاد حل منصف لشريحة كبيرة من الشغلين في هذا القطاع أو حتى مأسسة الحوار.

وأضاف ذات المتحدث، أن هناك أمل كبير أن تعود السياحة للواجهة وتنتعش المطاعم والمقاهي مع دخول هذا القرار حيز التنفيذ ولو بشكل طفيف خصوصا بمدن أكادير ومراكش وطنجة.. مؤكدا أن التخوف من التطعيم بالجرعة المعززة يظل مشروعا وحقا لاسيما أن هناك تجارب سريرية مازالت قيد الإنجاز بخصوصها