صخرة تتسبب في تأخير عملية انقاذ الطفل ريان

مغرب تايمز - صخرة تتسبب في تأخير عملية انقاذ الطفل ريان

مغرب تايمز

كشفت مصادر عن السلطات المحلية، أن فرق الإغاثة لازالت تواصل عملها، لليوم الخامس، من أجل انقاذ الطفل ريان، الذي سقط في البئر بدوار إغرن بجماعة تمروت، بإقليم شفشاون.

وأوضح ذات المصادر، أن فرق الإغاثة استغرقت 3 ساعات من أجل هدم صخرة كبيرة، كانت تتواجد بالنفق الذي يتم حفره من أجل الوصول إلى الثقب المائي، أي مكان تواجد الطفل.

وتأخذ فرق الإنقاذ حذرها الكبير في التعامل مع الصخور المتواجدة في المكان، لأن أي خطأ سيؤدي إلى انهيار البئر وبالتالي انجراف التربة، وهذا ما يشكل خطرا علي الطفل ريان والساهرين على عملية الحفر.

وفيما يخص الوضع الصحي للطفل ريان، قالت المصادر، أن الطفل مازال حي ونتمنى أن تكون الأيام القادمة بشرى خير.

فيما مكنت الجهود المتواصلة لفرق الانقاذ من تحقيق تقدم مهم في أشغال الحفر الأفقي لإنقاذ الطفل ريان، الذي سقط على عمق 32 مترا في ثقب مائي قرب منزل العائلة، الواقع بمدشر إرغان بجماعة تمروت بإقليم شفشاون.

وأكدت مصادر عن السلطات المحلية بإقليم شفشاون بأن أشغال الحفر الأفقي، التي انطلقت عشية الجمعة بعد تجاوز مشكل انهيار الأتربة و تأمين الموقع، مكنت من الشروع في إحداث فجوة أفقية في المسافة الفاصلة بين الثقب المائي والحفر الموازية التي أحدثتها الجرافات.

كما يتم تثبيت قنوات خرسانية لتمكين المنقذين من التقدم في الحفر الأفقي بشكل آمن.