بسرية كبيرة.. الجزائر تبيع الغاز لإسرائيل

مغرب تايمز - بسرية كبيرة.. الجزائر تبيع الغاز لإسرائيل

مغرب تايمز

أفادت تقارير إعلامية، أن شركة سوناطراك الجزائرية صدرت خلال يناير المنصرم، ما لا يقل عن 50 ألف طن من غاز البترول المسال صوب إسرائيل عن طريق وسيط كبير في سوق الهيدروكربون العالمي، ويتعلق الأمر بشركة “فيتول” السويسرية الرائدة عالميا في تجارة الطاقة.

وحسب المصادر فقد باعت Sonatrach ما لا يقل عن 50 ألف طن من غاز البترول المسال لشركة “فيتول”، هذه الأخيرة التي تولت استئجار السفن لشحن غاز البترول المسال ونقله الى إسرائيل وتسليمه إلى عميل إسرائيلي مهم، ويتعلق الأمر بشركة إيلات عسقلان؛ وتسير هاته المجموعة الإسرائيلية العديد من خطوط أنابيب النفط الخام والمنتجات البترولية المكررة في إسرائيل، بما فيها خط أنابيب إيلات عسقلان، الذي ينقل النفط الخام عبر جنوب إسرائيل، بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.

وتضيف المصادر أنه تم استلام العديد من الشحنات التي تحمل غاز البترول المسال الجزائري عبر ميناء عسقلان خلال عام 2021؛ بحيث أن سوناطراك اتفقت مع فيتول على إبقاء معاملاتهما قيد السرية تفاديا لإثارة الرأي العام؛ متابعة أن الأمر يتعلق بمناورات بالغة الدقة تفاديا لإثارة الشكوك.
هذا، وتترك السفن ميناء أرزيو في ولاية وهران، لتتوقف في البحر المتوسط ومعظم الأحيان في الساحل اليوناني، قبل مواصلة رحلتها نحو عسقلان في إسرائيل.