طفلان يتطوعان لإنقاذ “ريان”

مغرب تايمز - طفلان يتطوعان لإنقاذ "ريان"

مغرب تايمز

رفضت السلطات التي تسهر على عملية إنقاذ الطفل ريان المتواجد في بئر بضواحي شفشاون منذ يومين، مبادرات طفلين تطوعا للنزول إلى قاع الحفرة من أجل انتشاله.

وانفجر أحد الأطفال باكيا، بعدما منعته السلطات من الهبوط، مؤكدا أنه قدم من منطقة بعيدة للتطوع وإنقاذ الطفل الصغير الذي أصبح يعيش وضعا صعبا بعدما قضى يومين في قاع البئر بدون أكل ولا شرب ناهيك عن تعرضه لجروح أصيب بها أثناء سقوطه من علو يتجاوز 30 مترا.

وروى أحد الأطفال الذين رفضت السلطات مشاركته في عملية الهبوط إلى البئر، أنه سبق له وتنقل إلى سبتة عبر أنبوب للصرف الصحي ضمن عملية للهجرة السرية.

وبدى الحزن باديا على طفل ثان، لأن مبادرته قوبلت بالرفض مصرحا، “الموت علينا حق، ولست خائفا من الهبوط”.

ورصدت كاميرا تمت الاستعانة بها للاطمئنان على الطفل ريان العالق في بئر يبلغ طوله أزيد من 30 مترا وهو حي يرزق.

هذا، واستأنفت آليات استعانت بها فرق الإنقاذ لحفر جانبي البئر في محاولة للوصول إلى الطفل بطريقة أفقية.