ارتفاع”غير معقول” للمحروقات.. والحكومة تستمر في اللامبالاة

مغرب تايمز - المصادقة على مشروع قانون ميزانية 2022 بحضور أخنوش في دورة مجلس أكادير

مغرب تايمز

شهدت أسعار المحروقات بالمملكة منذ الساعات الماضية ارتفاعا ملحوظا في جميع محطات التوزيع، بزيادة 62 سنتيما للكازوال وحوالي 37 سنتيما بالنسبة للبنزين. للتر الواحد بعدد من محطات الوقود.

وفي هذا السياق، صرح رئيس جامعة أرباب محطات الوقود بالمغرب، أن الارتفاعات الحالية التي سجلتها المحروقات تعود أساسا إلى ارتفاع أسعار النفط في الأسواق الدولية نتيجة الإقلاع الاقتصادي وبداية التعافي النسبي من تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

وتابعت المصادر نفسها، أن الأثمان متفاوتة وفق المدن؛ بحيث أن ارتفاع الأسعار أو تحديدها أمر لا علاقة لأرباب المحطات به وهو خاضع لقرارات الشركات المغربية والعاملة بالمغرب، كما يجد صاحب أو مسير المحطة نفسه مجبرا على مسايرة أسعار السوق.

وفي ظل هاته الإرتفاعات الغير معقولة التي تنضاف إلى غلاء أسعار المواد الغذائية الذي أكهل جيوب المواطنين وعمق من معاناتهم، يفتح الباب أمام مصرعيه مع استمرار “اللامبالاة” من حكومة أخنوش.

وإذا كان ارتفاع أسعار المحروقات له علاقة وطيدة مع ارتفاع أسعار النفط، فالثابت كما هو معلوم أن أسعار المحروقات يجب أن تظل “ثابتة” رغم الإرتفاع في الأسواق الدولية.