مدبر عملية الهجرة السرية بشاطئ أكلو يغادر أسوار السجن

مغرب تايمز - مدبر عملية الهجرة السرية بشاطئ أكلو يغادر أسوار السجن

مغرب تايمز

بعدما تم اعتقال أحد مدبري عملية الهجرة السرية التي تحول فيها حلم الوصول للفردوس الأوروبي إلى فاجعة “مروعة” راح ضحيتها شباب اثر غرق قارب بشاطئ أكلو إقليم تزنيت بتاريخ 19 نونبر2018 والذي كان على متنه 25 مهاجرا سريا ينحدر جميعهم من منطقة أنزا، تدارت، شمال مدينة أكادير.

علم موقع الجريدة مغرب تايمز، أن المعني بالأمر غادر مؤخرا أسوار السجن بعد قضائه ثلاث سنوات وراء القضبان؛ حيث توبع أنذاك بتهمة تدبير وتنظيم عملية الهجرة غير الشرعية بالشاطئ المذكور والقتل وتهم تقيلة أخرى.

فهل تساوي أرواح 25 شاب مغربي ثلاثة سنوات سجنا ؟!

هذه الأرواح الحالمة بعيش كريم يضمن كرامتها واستقرارها ذهبت ضحية استغلال وجشع من طرف مدبر العملية الذي نهب أموالهم واستغل “حلمهم”، فكان من المفترض متابعته بأقصى العقوبات نظرا لخطورة الجرم المرتكب !!