لقاح فيروس كورونا يؤدي إلى مرض جلدي نادر

مغرب تايمز - رئيسة مركز اليقظة الدوائية: التشريح الطبي اكد أن لا علاقة للوفيات بلقاح " كورونا"

مغرب تايمز

كشفت دراسة حديثة عن تأثير جانبي جديد يحدثه لقاح فيروس كورونا، أصيب به أشخاص بعد تلقيهم جرعات التطعيم؛ وهو عبارة عن عدوى جلدية.

وتشير هاته الدراسة التي نشرت في مجلة الأمراض الجلدية إلى أن الكثير من المرضى يعانون من عدوى جلدية نتيجة تطعيمهم وهي مرض نادر.

وحسب المصادر، فإن هذا الطفح الجلدي يأخد شكل بقع على الجلد قد تبدو كورم أحمر اللون، إلا أنها تتحول فيما بعد إلى بقع مليئة بالدم ومصاحبة للألم.

هذا، ويجب زيارة الطبيب عند ظهور العدوى السالفة الذكر ، حيث يمكن علاجها باستخدام مضادات حيوية وأدوية عن طريق استشارة الطبيب.

وإمكانية حدوث هذه الأثار الجانبية تزيد بشكل كبير عند الأشخاص البالغين من العمر 60 سنة فما فوق، كما قد تأخد أشكال أخرى جلدية دون أن تشكل خطورة.