تطورات قضية “قاتل” والده وزوجته

مغرب تايمز - تطورات قضية "قاتل" والده وزوجته

بعدما تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن الحي الحسني بالدار البيضاء، أمس،من توقيف مرتكب جريمة قتل مزدوجة راح ضحيتها رجل وزوجته.

أشارت الأبحاث الأولية الى أن المشتبه فيه، الذي يعيش منعزلا بشقة مجاورة لمسكن عائلته بحي الخدير بمنطقة الحي الحسني، قام بتعريض والده البالغ من العمر 68 سنة لاعتداء جسدي خطير بواسطة السلاح الأبيض، ما أدى إلى وفاته، قبل أن يعرض زوجة والده البالغة من العمر 63 سنة لطعنات كانت وراء وفاتها.

كما أوردت ولاية الأمن بالدار البيضاء، أن ضابط الشرطة القضائية اضطر أثناء الانتقال إلى منزل الضحيتين، والذي كان مسرحا لهذه الجريمة، لإشهار سلاحه الوظيفي، من أجل دفع الخطر الصادر عن المشتبه فيه، الذي كان في حالة غير طبيعية، مما مكن من توقيفه وحجز السلاح الأبيض المستعمل في ارتكاب جرائمه.

وقد عثر ضباط الشرطة القضائية، وخبراء مسرح الجريمة عند فحصهم لمسرح الجريمة، على شواهد طبية تؤكد أن المشتبه فيه كان يتابع، منذ سنة 2018، علاجه النفسي بمؤسسة استشفائية للأمراض النفسية والعقلية.