تدهور المنظومة الصحية بمعقل حزب أخنوش بتزنيت

مغرب تايمز - تدهور المنظومة الصحية بمعقل حزب أخنوش بتزنيت

مغرب تايمز

يعيش المستشفى الإقليمي الحسن الأول بمدينة تزنيت أوضاعا كارثية من حيث عدم توفر البنية الصحية بمرافق هذا المستشفى الإقليمي الذي يعرف تزايد حالات الاستشفاء بشكل يومي.

وندد مهتمون بالشأن المحلي بإقليم تيزنيت إلى غياب بنية صحية لا ترقى لإحتواء حاجيات الساكنة ، خصوصا في هذه المدينة التي تعتبر معقل حزب التجمع الوطني للأحرار وهي من بين مدن إقليم رئيس الحكومة عزيز أخنوش.

وتشهد هذه المدينة تزايد الحالات الراغبة في الاستشفاء من قبيل الأمراض النفسية والعقلية وغيرها، وهو ما يستجدي ضرورة توفير بنية إستشفائية متكاملة قادرة على تغطية كل هذه الحالات.

وكانت هيئات مدنية قد طالبت سابقا من مسؤولي المدينة إيلاء الأهمية البالغة للجانب الصحي وتوسيع المستشفى الإقليمي باعتباره دعامة أساسية لإستقواء العرض الصحي الذي يعرف أوضاعا كارثية بالموازاة مع ارتفاع حالات الاستشفاء التي غالبا ما يتم توجيهها صوب مستشفى أكادير، ليبقى المواطن البسيط رهين الإنتظارات اللامسؤولة لشخصيات الإقليم التي غابت عن الأنظار.