بنموسى يرضخ إلى شروط الأساتذة المتعاقدين

مغرب تايمز - بنموسى يرضخ إلى شروط الأساتذة المتعاقدين

مغرب تايمز

تسير جلسات الحوار بين النقابات ووزارة التربية الوطنية إلى إنهاء أزمة التعاقد، حيث تداول لقاء أمس إمكانية حذف نظام الأكاديميات والاتفاق على نقطة النظام الأساسي الموحد لكافة شغيلة القطاع.

وينتظر أن تواصل النقابات ووزارة التربية الوطنية النقاش حول الموضوع خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير؛ إذ برمجت جلستان للتداول في هذه النقطة وبحث سبل تنزيلها على أرض الواقع.

هذا، وتفاعلت الوزارة الوصية مع مطلب التنسيقية بشكل كبير، حيث اقترحت دمج “أساتذة التعاقد” ضمن النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، الذي سينطلق الحوار بشأنه شهر فبراير المقبل، ما يعني إلغاء الأنظمة الأساسية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

كما يرتقب أن تعلن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عن موقفها الرسمي بخصوص مخرجات اللقاء مع الوزارة، وذلك بعد رجوع لجنة الحوار إلى هياكل التنسيقية لإطلاعهم بمجريات جلسة الحوار المقررة.