حزب الإتحاد الإشتراكي يحرم من دعم الدولة ويصرف من”جيبه” على مؤتمره ال11

مغرب تايمز - حزب الإتحاد الإشتراكي يحرم من دعم الدولة ويصرف من"جيبه" على مؤتمره ال11

يرتقب أن يعقد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مؤتمره العادي رقم 11، نهاية الأسبوع الجاري، في بوزنيقة، محروما من دعم الدولة، بسبب تجاوز الآجال القانونية لعقد المؤتمر الوطني العادي.

وفي هذا السياق، ذكر محمد محب، عضو المكتب السياسي للحزب، في ندوة صحافية، عقدها، صباح اليوم الثلاثاء، أعضاء وعضوات المكتب السياسي في احدى الفنادق بالرباط، أن الحزب بعدما اعتاد على تلقي دعم عمومي، طبقا لما يخوله القانون الأساسي للأحزاب، فهو يعقد مؤتمره الـ11 بدون دعم خارجي.

مضيفا: “لن نتوصل بالدعم العمومي لتجاوز المدة القانونية لعقد المؤتمر الوطني، فقد تجاوزناها ببضعة شهور، وبالتالي ننظم المؤتمر الوطني بتمويل ذاتي”.

وبخصوص كلفة تنظيم المؤتمر، قال عضو المكتب السياسي: “سيكلفنا نحو 100 ألف درهم في كل جهة، ثم لدينا تحملات مشتركة، والسقف، الذي لن نتجازه نهائيا هو 3 ملايين درهم، ولحد الآن وصلنا إلى 2 مليون درهم”.

مسترسلا أن “الحزب سيعد وثيقة تفصيلية للنفقات، ومجموع المداخيل، مصحوبة بتقارير المجلس الأعلى للحسابات السنوية”.