جورجينا صديقة رونالدو تتلقى هجوما “عنيفا” من عائلتها

مغرب تايمز - جورجينا صديقة رونالدو تتلقى هجوما "عنيفا" من عائلتها

تعرضت جورجينا رودريغيز صديقة كريستيانو رونالدو لهجوم من طرف عائلتها، قبل أيام من عرض قصة حياتها إلى جانب النجم الشهير وأطفالها في مسلسل واقعي على منصة نتفليكس.

وفي مقطع ترويجي لمسلسلها “أنا جورجينا”، الذي يصور حياة الشخصية المؤثرة رفقة أسرتها.

ذكرت العارضة الإسبانية، التي ستبلغ 28 عاما عندما يبدأ العرض في البث، يوم الخميس المقبل، بأنها تعي جيدا ما يعنيه “عدم امتلاك أي شيء – وما هو شكل الحصول على كل شيء”.

فيما تحدث أفراد عائلتها إلى صحيفة The Sun الإنجليزية، وألقوا باللوم على جورجينا لأنها أدارت ظهرها لهم بعد لقائها المليونير لاعب كرة القدم الشهير البرتغالي رونالدو.

وفي هذا السياق، صرح خيسوس هيرنانديز، عم جورجينا: “قد تشعر بالخجل منا وتعتبر نفسها أفضل منا لأننا لا نعيش بترفها”.

متابعا:”لم أطلب منها أبدا أي شيء، لقد اتصلت مرة أو مرتين فقط منذ أن علمت أنها تواعد رونالدو”.

وأضاف:”كنت مسؤولا عن إعالة جورجينا وشقيقتها، وشراء الملابس لهما، ودفع تكاليف الكهرباء والمياه”.

مسترسلا:”فعلت كل شيء، كانت جورجينا تعيش معي خلال سنوات مراهقتها حتى اليوم الذي أعادوا فيه والدها (السجين) إلى الأرجنتين”.

وألقي القبض على والد جورجينا عندما كانت في سن الخامسة، وسجن مدة 10 سنوات بتهمة تهريب المخدرات، بعد محاولة فاشلة لتهريب الكوكايين من إسبانيا إلى فرنسا.

في حين عبر هيرنانديز عن اسفه كون جورجينا لم تبلغهم بوفاة والدها، خورخي رودريغيز عن عمر يناهز 70 عاما في الأرجنتين عام 2019.