تدوينة تجر نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان إلى السجن

مغرب تايمز - تدوينة تجر نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان إلى السجن

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة سلا، اليوم الاثنين، نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، ياسر عبادي، بالسجن ستة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم على خلفية تدوينة.

وتلاحق ياسر عبادي تهمة “إهانة هيئة منظمة والتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها”، اثر تدوينة نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

وعلق محامي نجل الأمين العام للجماعة أن الحكم يأتي بعد انعقاد أكثر من 13 جلسة، وذلك بعدما اعتقل عبادي على خلفية تدوينة له على فيسبوك، مارس من خلالها حرية الرأي والتعبير، وانتقد من خلالها السلوكات السلطوية للأجهزة الأمنية في فترة الحجر الصحي.

مضيفا أنه تمت متابعة عبادي في حالة سراح بمقتضيات نصوص القانون الجنائي عوض قانون الصحافة والنشر، بعدما قدم أمام النيابة العامة للمحكمة الابتدائية بسلا في حالة اعتقال بتاريخ 4 أبريل 2020، بعد يومين من احتجازه رهن الحراسة النظرية.

واعتبرت عدد من قيادات جماعة العدل والإحسان الحكم ظالما، والذي ينضاف إلى ملفات تكميم الأفواه ومصادرة حرية الرأي والتعبير واستغلال ظروف الجائحة للمزيد من الانتهاكات الحقوقية.