أكادير.. “الأطباء” ينشؤون مكتبا للدفاع عن حقوقهم

مغرب تايمز - أكادير.. "الأطباء" ينشؤون مكتبا للدفاع عن حقوقهم

أعلن الأطباء الداخليون والمقيمون بالمستشفى الجامعي لمدينة أكادير، بإشراف من التنسيقية الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب، عن إنشاء مكتب محلي للتنسقية الوطنية، فرع أكادير، للدفاع عن حقوق هذه الفئة.

وطالب هذا المكتب من جميع الأطباء الداخليين والمقيمين بسوس ماسة إلى الالتفاف حول تنسيقيتهم بهدف الرقي بالقطاع، من خلال “الدفاع عن الحقوق المشروعة بجميع الوسائل التي ينص عليها القانون و في مقدمتها الحوار”.

وحسب بلاغ عن المكتب توصلت مغرب تايمز بنسخة منه، فإن ذلك يأتي بعد مرور سبع مواسم على افتتاح كلية الطب والصيدلة بأكادير، دون تحسن وضعية الأطباء الداخليين والمقيمين، حيث أكد هؤلاء أنهم محرومون من أبسط حقوقهم، كالحق في الوجبات والتغطية الصحية والمستحقات الإلزامية والحراسة.

وأضاف ذات المصدر، أن ظروف الممارسة والتكوين لا ترقى إلى المعايير المعمول بها، مشيرا الى أن المستشفى الجهوي تنعدم فيه أدنى ظروف الاشتغال السليم وقواعد التكوين البيداغوجي في الطب.

هذا، وأشاد المكتب المحلي للتنسيقية الوطنية للأطباء، بالجهود التي أبان عنها الأطباء المقيمون والداخليون بأكادير منذ التحاق أول دفعة منهم بالمستشفى الجهوي؛ بحيث سعوا لتقديم إضافة في العرض الصحي بالانخراط في الحراسات بالمستعجلات والمصالح الاستشفائية، وإنعاش مرضى كوفيد 19، رغم أن واقع الحال وظروف المستشفى الجهوي لا تتلائم ومتطلبات تكوينهم.