الوزارة تستعد “مبكرا” للموسم المقبل.. وتطبع 397 كتابا مدرسيا

مغرب تايمز - الوزارة تستعد "مبكرا" للموسم المقبل.. وتطبع 397 كتابا مدرسيا

شرعت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الخميس20 يناير 2022، في الإعداد للموسم الدراسي المقبل، ضمانا لوفرة الكتب المدرسية في الآجال المحددة، بما يتلائم ومطالب الناشرين.

وذكرت الوزارة إنه تم الشروع في تسليم ملاحق العقود الخاصة بطبع ونشر الكتب المدرسية برسم الموسم الدراسي 2022-2023، استعدادا لاستقبال الموسم الدراسي المقبل.

ويتعلق الأمر بطبع 397 كتابا مدرسيا من أصل 391 كتابا معتمدا، ليتم تسليم العقود المتعلقة بـ12 كتابا متبقيا في شهري مارس وأبريل، “بعد إدراج التعديلات والتنقيحات عليها”.

وأكدت الوزارة أنه تم تسليم هذه الملاحق، من أجل ضمان وفرة الكتب المدرسية في الآجال المحددة، مع الحرص على عدم المساس بالقدرة الشرائية للأسر المغربية، علاوة على تمكين المطابع الوطنية من اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الضرورية للشروع في عملية الطبع في وقت مبكر.

ويأتي هذا الإجراء تزامنا مع خلاصات جلسة العمل التي عقدها الوزير شكيب بنموسى، قبل أقل من أسبوع مع ممثلي الجمعية المغربية للناشرين، في إطار التحضير المبكر لاستقبال الموسم الدراسي 2022-2023، حيث شدد على ضرورة ضمان وفرة الكتب المدرسية في الآجال المحددة، والحرص على عدم المساس بالقدرة الشرائية للأسر المغربية، وتمكين المطابع الوطنية من اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الضرورية للشروع في عملية الطبع في وقت مبكر.